ألمانيا بورطة بسبـ.ـب نقص اليد العاملـ.ـة… هل ستـ.ـفتح أبوابها للمـ.ـهاجرين مجـ.ـددًا؟

في تصـ.ـريحات كانت قد نشـ.ـرت يوم الثلاثاء المـ.ـاضي، قال رئيـ.ـس الوكالة الاتحـ.ـادية للتوظيف في ألـ.ـمانيا “ديتليف شـ.ـيل”، إن بلاده بحـ.ـاجة إلى 400 ألف مهاجـ.ـر سنويًا لتعويض النقـ.ـص في اليد العامـ.ـلة.

وأضاف “شـ.ـيل”، في بيانٍ لصحـ.ـيفة “زود دويتشه” الألمـ.ـانية أن الأمر بالنسـ.ـبة له لا يتعـ.ـلق باللجوء بل بالهـ.ـجرة المسـ.ـتهدفة لسـ.ـد الثغرات في سوق العـ.ـمل.

وأكد أنه سيـ.ـكون هناك نقـ.ـص في العمـ.ـال المهرة في كل مكـ.ـان، “من موظفي الرعـ.ـاية وتكييـ.ـف الهواء إلى أخصـ.ـائيي اللوجسـ.ـتيات والأكاديميـ.ـين”.

لا يمكن لألمـ.ـانيا القـ.ـول نحن لا نـ.ـريد أجانب:

رفض رئيـ.ـس وكالة التوظـ.ـيف، إمكانية مقـ.ـاومة الهجرة كحل لقضـ.ـايا العمل، مضيفا “يمكنكم الوقوـ.ـف والقول، نحن لا نريد أجانب، لكـ.ـن ذلك لن ينجح، الحـ.ـقيقة هي أن العمـ.ـال في ألمـ.ـانيا ينفذون”.

وتخوف مـ.ـن أنه بسبب التـ.ـطورات الديموغرافية، سيـ.ـنخفض عدد العـ.ـمال المحتمـ.ـلين في سن الاحتراف التقـ.ـليدي بمقدار 150 ألفا تقـ.ـريبا هذا العام، “وسيـ.ـكون الأمر أكثر دراماتيكـ.ـية في السـ.ـنوات القليلة المقـ.ـبلة”.

وشـ.ـدد “شيل” على أن نقـ.ـص العمالة هو قـ.ـضية رئيسـ.ـية تتطلب حلًا، ويتعيـ.ـن على الحـ.ـكومة القادمة معالجـ.ـتها بعد الانـ.ـتخابات الاتحـ.ـادية في ألمانيا الشـ.ـهر القادم.

ربع سـ.ـكان ألمانيا بالفـ.ـعل من المـ.ـهاجرين:

وفقًا لإحصـ.ـائيات من العام الـ.ـماضي فإن واحدًا من بين كـ.ـل أربعـ.ـة أفراد من سـ.ـكان ألمانيا ينحدر من أصـ.ـول مهاجرة. وأعلن مكتب الإحـ.ـصاء الاتحادي في غرب ألـ.ـمانيا يوم الثلاثاء (المـ.ـوافق لـ 28 تموز/ يوليـ.ـو 2020) أن عدد ذوي الأصـ.ـول المهاجرة في البلاد بلغ العـ.ـام الماضي 21,2 مليـ.ـون فرد، أي ما يعـ.ـادل 26 بالمائة من إجـ.ـمالي عدد السـ.ـكان.

بالنسـ.ـبة للدول الرئيسـ.ـية التـ.ـي ينحدر منها ذوو الأصول المهاجرة في ألـ.ـمانيا فهي: تركيا (13 بالمائة) وبولـ.ـندا (11 بالمائة) وروسيا الاتحـ.ـادية (7 بالمائة). وبحسب البيانات، فإن 52 بالـ.ـمائة من المـ.ـنحدرين من أصول مهاجرة (ما يـ.ـعادل نحو 11 ملـ.ـيون فرد) يحملون الجنـ.ـسية الألمانية.

الأزمة ليسـ.ـت في ألـ.ـمانيا فـ.ـقط:

وفقًا لأحـ.ـدث البيـ.ـانات، يعاني الاقتـ.ـصاد البريطاني من أزمـ.ـة نقص عـ.ـمالة حادة، ازدادت وضوحًا بعد تطبـ.ـيق اتفاقية الـ “بريكسـ.ـت” وظهور الجائـ.ـجة؛ وفي سعيها لحل هذه الأزمـ.ـة التي ضـ.ـربت قطاع الخـ.ـدمات على وجه الخصوص لـ.ـجأت الحكومة البريطانية إلى توظيـ.ـف مساجين في مطاعـ.ـم ومتاجر غذائـ.ـية.

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا يطيل الرجال الـ.ـعرب ظـ.ـفر إصبع الخنصر؟

موضـ.ـة أم تقليد؟ أم تحمل رسالة مـ.ـعينة؟ لا أحد يعرف على وجـ.ـه التحديد. ولكـ.ـن ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *