5 أفكـ.ـار لأعـ.ـمال إضافية تجعـ.ـلك تكسـ.ـب المزيـ.ـد دون أن تـ.ـترك عملك

يرغب العديد منا بافتتاح مشروعه الخاص للحصول على الدعم المالي بجانب الوظيفة التقليدية لكن ليس من السهل دائمًا أن يحصل الإنسان على عملين في نفس الوقت، خصوصًا إذا كان دوام الوظيفة 8 ساعات أو أكثر.

في السطور التالي سنستعرض عليكم مشاريع عمل مناسبة لاكتساب مورد مالي إضافي إلى جانب الوظيفة التقليدية:

مشاريع الدخل السلبي:

عند الحديث عن مورد مالي إضافي إلى جانب الوظيفة التقليدية فلا يمكن بدون المرور على مشاريع الدخل السلبي، وهي المشاريع التي تدر عليك الأموال بدون وجودك شخصيًا.

يمكنك مثلًا شراء ماكينة لبيع العصائر والمشروبات ووضعها في إحدى الأماكن العامة أو الحدائق، أو يمكنك تأليف كتاب يشرح مهارة معينة أنت تجيدها والترويج له عبر الإنترنت.

من الأمثلة على مشاريع الدخل السلبي أيضًا أن تؤجر منزلك كاملًا أو غرفة في المنزل، ويمكن أيضًا أن تؤجر سيارتك أو صناعة تطبيق على الهاتف أو الاستثمار في أصول منخفضة المخاطرة.

إنشاء متجر إلكتروني:

لا يتوجب عليك أن تكون محترفًا بالبرمجة أو تصميم المواقع لتنفيذ هذه الخطوة، فيمكنك ببساطة التعاقد مع مبرمج إذا كنت قد جمعت الأموال الكافية لهذا المشروع.

ومن المحبذ أحيانًا أن تتعاقد مع متجر إلكتروني مشهور في بلدك، وتفتتح لنفسك فرعًا تحت اسمه، وهكذا سيبقى المطلوب إيجاد البضاعة المراد عرضها فقط. قد تكون هذه البضاعة إكسسوارات صينية للأجهزة الإلكترونية، أو أدوات بسيطة يحتاجها الناس في حياتهم اليومية.

في الواقع قد تنجح هذه الفكرة بشكل أكبر بكثير من المتوقع، خصوصًا في ظل توجه الناس بالجملة إلى التسوق عبر الإنترنت، لذلك لا تتردد في عمل دراسة شاملة لهذا المشروع ووضعه بعين الاعتبار إن كنت تجد في نفسك الكفاءة.

موقع وسيط خدمات:

يُعَد لعب دور الوسيط بين مقدمي خدمةٍ ما وبين الراغبين في الحصول عليها فرصة لإنشاء مشروع ناجح خاصة في الأسواق التي تعاني من ندرة من يقوم بهذا الدور. وتنبني فكرة الوساطة على بناء منصة تمثل ملتقى بين مقدمي الخدمات الذين يبحثون عن عملاء، وبين المشترين الذين يواجهون صعوبة في الحصول عليها.

على سبيل المثال، يمكنك التفكير في أحد الحلول المبتكرة مثل إنشاء موقع إلكتروني أو تطبيق جوال ليكون هو الملتقى الذي يربط بين الطرفين. من أبرز النماذج الناجحة في هذا النوع؛ شركة أوبر التي جمعت بين الركاب وسائقي السيارات. ولتبدأ العمل على هذا النوع من الخدمات؛ ابحث في احتياجات السوق وستعثر على العديد من الأفكار المناسبة لهذا المشروع. على سبيل المثال يمكنك لعب دور الوسيط بين:

مالكي العقارات والمشترين

سائقي سيارات الأجرة والركاب

بائعي المنتجات المستعملة والمشترين

الفنادق والمسافرين

ممثلي الرعاية الطبية والمرضى

المطاعم وراغبي شراء وجبات جاهزة.

خدمات التنظيف:

قد يكون وضعك المادي متواضعًا ولا تمتلك القدرة أو الخبرة لتنفيذ إحدى المشاريع أعلاه، لذلك ربما تجد ضالتك في هذه الفكرة أو ما شابهها.

يمكنك عرض خدماتك على الإنترنت لتقوم بأعمال التنظيف في وقت معين أنت تختاره لا يتعارض مع ساعات عملك، ويمكن أيضًا إشراك مجموعة من الأصدقاء في هذه الفكرة والتحول إلى ما يشبه شركة تنظيف صغيرة.

ربما يتطلب تنفيذ هذه الفكرة مجهود بدني، لكنها تدر عائد جيد، وتتميز بالمرونة من ناحية الوقت حيث يمكنك دائمًا عقد اتفاق مع العميل لاختيار الوقت الأنسب لكلاكما.

العمل في خدمة العملاء:

من أكبر التحديات التي تواجه الشركات هو تحدي توفير خدمة عملاء جيدة تقدم الإجابة السريعة والمناسبة عن استفسارات العملاء عبر وسائل اتصال مختلفة مثل: مواقع التواصل الاجتماعي والهاتف ورسائل البريد الإلكتروني وواتساب، وبالرغم من أن أسئلة العملاء غالبًا ما تكون أسئلة نمطية مثل ما سعر المنتج؟ ما هي مواصفاته؟ كيف أشتري المنتج؟ إلا أن الأمر يتطلب وقتًا وجهدًا كبيرين لا تستطيع شركات عديدة الوفاء به بمفردها.

يمكنك البحث عن بعض هذه الشركات التي ترغب بتقديم خدماتها 24/7 وتضطر لتوظيف عدة أشخاص للإيفاء بكامل ساعات الخدمة، والاتفاق مع الشركة على مجال زمني محدد يناسبك ولا يتعارض مع وقت وظيفتك.

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا يطيل الرجال الـ.ـعرب ظـ.ـفر إصبع الخنصر؟

موضـ.ـة أم تقليد؟ أم تحمل رسالة مـ.ـعينة؟ لا أحد يعرف على وجـ.ـه التحديد. ولكـ.ـن ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *