اختبار شخصية.. من المرأة الأكبر سناً في الصورة؟

في ما يلي اختبار شخصية نشر على موقع (Wikr) وهو خاص بالنساء، كل ما عليك فعله هو النظر إلى الصورة جيداً، ثم اختاري من برأيك من النساء هي الأكبر سناً من ضمن هذه النساء الـ4؟، بعد التأكدّ من إجابتك واقتناعك بها، قارنيها بالتحليلات في الأسفل:

تحليل إجابات اختبار (من المرأة الأكبر سناً؟):

المرأة رقم 1:

أنتِ امرأة واقعية ومنطقية، وتستندين في اختياراتك على المعطيات الملموسة الواقعية ولكن ذلك لا يعني بأنك عنيدة، بل منفتحة على آراء الآخرين، وتحرصين بشكل دائم على تجربة الأمور الجديدة بشرط أن تكوني مقتنعة فيها، تتأقلمين بطريقة سريعة مع مختلف التغيرات التي تطرأ داخل حياتك مهما كانت جذرية وتتبعين عقلك أكثر من قلبك.

المرأة رقم 2:

أنتِ شخصية مثابرة وتحرصين باستمرار على تحقيق ما تخطّطين له بكل طاقتك، إلا أنك شخصية عنيدة، ومن الصعب على أي أحد تغيير الأفكار التي تكون موجودة بعقلك والمخططات التي ترسميها، ولذلك فأنت تبرعين في الأعمال المنفردة أكثر من المشاركة مع الجماعة تفادياً لحصول أي نزاعات أو مواجهات.

المرأة رقم 3:

شخصية مبدعة ومبتكرة ولا تشبهين الصور النمطية بطريقة تفكيرك أو بتصرفاتكِ، وتفاجئين كلّ من حولكِ دائماً وتدهشنهم، كما تتمتعين بمخيلة خصبة وتعيشين في العالم الخاص بك خصوصاً أنك تشعرين بأن لا أحد قادر على فهمك، تبرعين في الأعمال الفنية وتتمتعين بلمسة خاصة بإطلالتك بعيداً عن كل ما هو رائج وتقليدي.

المرأة رقم 4:

أنت هنا تمثلين الشخصية الهادئة، البسيطة والمسالمة، ولا تحبين التعقيد في الأمور والتوقف عند التفاصيل الصغيرة، تستطيعين السيطرة على المشاعر والانفعالات، وتؤمنين بأهمية الابتسامة لكسب قرب صديقكِ وقهر من تكرهين، لا تحبين النزاعات، وتفضلين إخراج نفسكِ عن الثرثرة و”الدراما” ضمن الأصدقاء أو أفراد العائلة.

نتائج هذا الاختبار لا تنطبق بالضرورة على كل النساء، فنمط المعيشة والتربية والبيئة تلعب دور هام جداً في شخصية المرأة، لكن هذه النتائج أتت بعد اختبار مجموعة من النساء بشرائح مجتمعية مختلفة.

هل أصبنا في تحليلنا هذا؟ بإمكانك إخبارنا عن نتيجتكِ ورأيكِ بها من خلال خانة التعليقات، كما شاركي الاختبار مع صديقاتكِ.

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا يطيل الرجال الـ.ـعرب ظـ.ـفر إصبع الخنصر؟

موضـ.ـة أم تقليد؟ أم تحمل رسالة مـ.ـعينة؟ لا أحد يعرف على وجـ.ـه التحديد. ولكـ.ـن ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *