اشتـ.ـهر بلقـ.ـائه ميسي.. طفـ.ـل الكيس الأزرق محاصـ.ـر في أفغانسـ.ـتان

أتذكرون ذلك الطـ.ـفل الأفغاني الصغير الذي شـ.ـغل الإعلام وخطف الأنظار عام 2016 بقميـ.ـصه الأزرق المخطط، الذي صنـ.ـعه من كيس بلاسـ.ـتيكي، حبا بنجم كرة الـ.ـقدم ليونيل ميسي.

حينـ.ـها انتشرت صورة الصبي الأسمر الصغير حسـ.ـين مرتضى كالنار في الهشـ.ـيم، وتداولت كافة وسائل الإعلام قـ.ـصة ذلك القمـ.ـيص الأزرق والأبيض لمنتخب الأرجنتـ.ـين ، وعليه اسم ميـ.ـسي، مع الرقم 10 الذي كان يشـ.ـتهر به.

محاصر في كابل:

إلا أن حيـ.ـاة الطفل تحولت على ما يبدو إلى جحيم ورعـ.ـب، بابن العشر سنوات بات اليوم محاصرا مع عائلتـ.ـه في كابـ.ـل التي سقطت تحت حكم حركة طالبـ.ـان الإرهـ.ـابية، يسعى كما الآلاف غيره إلى الفرار خوفًا من انتهـ.ـاكات الحركة، التي تستعد اليوم الجمعة إلى إعلان حكومتها كما رجح أحد مسؤوليها أمس.

فقد أفادت ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” أن مرتضى يسعى إلى مغادرة البلاد، حيث يعيش في خـ.ـوف دائم.

وقال مرتضى: “أنا محـ.ـاصر في المنزل ولا أستطيع الخروج لأنني خائف جدا من طـ.ـالـ.ـبان”.

فيما أكدت أخته البالغة من العمر 22 عاما، أنه مع كل طرقة على الباب يعتقد أن طـ.ـالبـ.ـان قادمة لأخذه، فيركض نحوها أو إلى والدته للاختباء.

يذكر أن الطفل الأفغـ.ـاني كان التقى لاحقا نجم برشلونة في حينه خلال مباراة أقيمت في الدوحة عام 2016 بعد أشهر من شهرته.

إلا أن هذا اللقاء لم يغير الكثير في حياة الطفل، باستثناء تلقيه قميصا من نجم كرة القدم يحمل توقيعه، لا بل على العكس.

فقد أكد والده في إحدى المقابلات السابقة بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام غربية أن حياتهم تحولت لجحيم، وباتوا ملاحقين من طالبان، ما دفع العائلة للانتقال إلى كـ.ـابل.

ومع وقوع كابل اليوم تحت سلطة الحركة المتشددة منذ منتصف أغسطس (2021)، يبدو أن “ميسي الأفغـ.ـاني” بات في مأزق!

وينتمي مرتضى وعائلته إلى أقلية الهزارة الشيعية التي اضطهدتها سابقا حركة طالبان، خلال فترة حكمها في التسعينات.

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا يطيل الرجال الـ.ـعرب ظـ.ـفر إصبع الخنصر؟

موضـ.ـة أم تقليد؟ أم تحمل رسالة مـ.ـعينة؟ لا أحد يعرف على وجـ.ـه التحديد. ولكـ.ـن ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *