الوصفة المفـ.ـضلة لدى ربـ.ـات البيوت لتنظيف الحمام بأقل كلفة وأفـ.ـضل نتيجة

نظافة الحمام من الأشياء الأساسية في المنزل والتي لا يمكن التغافل عنها حتى ولو لبعض الوقت. ولكن جميعنا نعلم أن أدوات النظافة الفعالة تكون باهظة الثمن نوعاً ما،

ولهذا نُقدم لكِ اليوم وصفة الـ 30 ثانية وهي عبارة عن مزيج من الأمونيا وبيروكسيد الهيدروجين! ولأن هذه الوصفة تتطلب احتياطات معينة وكميات محددة، لهذا أردنا أن نُقدم لكم اليوم جميع التفاصيل الخاصة بهذه الوصفة.

وتأكدي أن هذه الوصفة ستغيّر حياتك، فقبلها كانت نظافة الحمام مهمة متعبة، وبعدها سوف تكون هذه المهمة ولا أسهل!!

المُكوّن الأول: بيروكسيد الهيدروجين

يعتبر بيروكسيد الهيدروجين أو الماء الأكسجيني مادة سحرية، فبجانب فاعليتها في معالجة وتطهير الجروح فهي أيضاً مادة فعالة ورائعة لاستخدامها في جميع أنحاء المنزل، وذلك نظراً لخصائصها المضادة للفطريات وكذلك المضادة للميكروبات، فهي تستطع أن تقضي على البكتيريا والعفن والروائح الكريهة. ويُمكن استخدامها في عدة نواحي:

لتنظيف الأواني.

لتنظيف السجاد وكذلك البلاط.

لتبييض المنسوجات المنزلية وبياضات (ملاءات) الأسِرَّة.

لإزالة الترسبات الكلسية والعلامات الصفراء من الحوض والحمام والمرحاض.

المُكوّن الثاني: الأمونيا

الأمونيا، والمعروفة أيضاً باسم غاز النشَادر أو روح النشادر، هي من المنظفات المنزلية القوية لأنها قادرة على القضاء على بقع الشحوم والزيوت عن طريق تكسير بروتينات الخلايا.

ولهذا السبب تدخل في صناعة العديد من المنظفات الخاصة بالبوتاجاز والأحواض والأرضيات والنوافذ، وذلك بفضل فاعليتها. ولكن على الرغم من فاعليتها في التنظيف إلا أنها مادة سامة وخطيرة جداً،

وقد تُسبب المشاكل في حال ملامستها للعينين أو الجلد، أو إذا تم استنشاقها. وبالتالي يجب التعامل مع النشادر بحذر شديد ولا ينبغي دمجها مع أية مواد كيميائية أخرى دون معرفة العواقب لأنها قد تكون ضارة جداً.

تعتبر وصفة الـ 30 ثانية أرخص وأكثر أماناً من المواد الكيميائية المنزلية التي يتم شراؤها من المتجر

لا غنى عن المنظفات المنزلية، بالرغم من أنها ليست رخيصة، خاصة في العائلات الكبيرة لأنها تٌستهلك بسرعة كبيرة.

وبالإضافة إلى ذلك فهي تحتوي على الكثير من المواد الكيميائية التي لا نعلم مدى خطورتها في سبيل الحصول على تجربة نظافة سريعة.

ويكون للأمر عواقب غير محببة خاصة إذا كان هناك أشخاص يعانون من الحساسية في المنزل. ولهذا أردنا أن تصنعي بنفسك منتج تنظيف فعال بأقل تكلفة وغير ضار. فقط إذا اتبعتِ النسب الصحيحة واحتياطات السلامة.

النسب الصحيحة: سوف تحتاجين إلى هذه الكميات:

100 مل من الأمونيا بتركيز (10٪).

100 مل بيروكسيد الهيدروجين بتركيز (3٪).

طريقة تحضير وصفة الـ 30 ثانية لتنظيف الحمام

أولاً حضّري زجاجة للاستخدام. استخدمي قارورة بلاستيكية بها رذاذ أو حاوية زجاجية بغطاء، واغسليها لتتخلصي من أية رواسب بها، ثم اشطفيها بالماء الجاري، وامسحيها بمنديل ورقي أو منشفة.

ولحماية نفسك لا تنسي ارتداء قفازات مطاطية وكمامة ويفضل ارتداء نظارات واقية قبل صب الأمونيا في الزجاجة.

والآن حان دور بيروكسيد الهيدروجين، ضعيه فوق الأمونيا ولكن من خلال صبه بمجرى رقيق.

ثم رجِّي العبوة برفق وبعناية حتى تمتزج المكونات.

وابدئي برش الخليط على الصدأ مباشرة. أو يُمكنك بدلاً من ذلك صب الخليط على قطعة قماش جافة، واستخدامها لتنظيف الصدأ.

واتركيه على هذه الحالة لمدة من 10-15 دقيقة.

ثم اشطفيه جيداً بالماء الجاري.

أما عن احتياطات السلامة:

فالمعروف عن النشادر أنها سامة ولذلك يجب عند استخدامها أخذ الاحتياطات اللازمة الآتية:

فتح جميع نوافذ المنزل للحصول على التهوية الجيدة.

ارتداء قناع (كمامة) وقفازات مطاطية.

وضع الخليط بسرعة على المكان المُراد تنظيفه وترك الغرفة على الفور، سواء لغرفة أخرى أو للشُرفة أو حتى للخارج.

إخبار أفراد أسرتك أنه لا يمكن استخدام الحمام لفترة. وبالطبع منع الحيوانات الأليفة كذلك من دخول الحمام.

شطف المكان جيداً بعد مرور فترة 10-15 دقيقة للتخلص من أية ترسبات من الخليط، والحفاظ على تهوية المكان كذلك.

عن admin

شاهد أيضاً

أخيراً عـ.ـرفنا لماذا تختفي الجوارب الـ.ـضائعة في الغسالة ؟

إذا لم يسبق لكم أن أضعتم فردة جـ.ـوارب فأنتم مخلـ.ـوق فريد من نـ.ـوعه على وجـ.ـه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *