كيف تكسب ثقة المرأة بسرعة.. 4 خطوات عليك تطبيقها

لا تقل أهمية الثقة المتبادلة بين الطرفين سواء كان الزواج يربط بينهما أو لا يزالان في مراحل العلاقة العاطفية من الحب والمشاعر، لأن الحياة من غير شريك تثق فيه ثقة عمياء مذاقها مر، ولا يتمكن أي إنسان من احتمالها حتى لو بلغت درجة الحب بين الشريكين عنان السماء.

والحب دون ثقة ينتج عنه كوارث من الممكن أن تصل لحد الجنون أو القتل وبأبسط صور تؤدي إلى الطلاق بين الزوجين، لذا تعتبر الثقة الأساس الذي يبدأ الرجل والمرأة بناء قلعة الحب والود بينهما عليه.

لذلك سنتعرف على أهم الخطوات لبناء جدار من الثقة بينك وبين شريكة حياتك، ولا يتأثر أيضاً بعوامل الزمن ومشاكله الطبيعية التي تحدث بين كل طرفين.

1- كن أنت:

المعنى من هذه العبارة أن تكون على طبيعتك بشكل تام عند تواجد المرأة رفقتك سواء كانت خطيبتك أم زوجتك، فإن كنت حديث الزواج فشريكة حياتك تحب أن تراك بجميع صورك الجيدة والسيئة.

ومع مرور الزمن وسواء رغبت أم لا ستظهر العيوب الشخصية التي تعاني منها أمام شريكة حياتك، وهي العيوب التي كنت تفعل ما في وسعك كي لا تظهر أمامها بالأيام الأولى من العلاقة.

لذا احم نفسك من سماع جملة أنك تغيرت وكن على طبيعتك من اليوم الأول، فعنصر المفاجأة بتلك التغيرات الشخصية التي تطرأ عليك بالمستقبل سوف تهز ثقتها بك على تأكيد.

2- تخلى عن القيادة قليلاً:

 

من الطبيعي أن يكون الرجل المسيطر والمتحكم بالعلاقة العاطفية، وبالتأكيد تعتبر سيطرة الرجال أمر طبيعي، لكن حاول منح شريكتك بعضاً من صلاحياتك كاختيار الأماكن التي ستذهبون إليها، أو باختيار مشاهدة فيلم محدد في السينما، فهذه الأشياء البسيطة بالنسبة إليك لا تعد كذلك بالنسبة للمرأة.

فاجعلها تشعر بأنك تثق باختياراتها حتى ولو بالأمور البسيطة بهدف أن تصل درجة ثقتها فيك لأعلى مستوى على الإطلاق، وهذا الأمر الذي ينطبق على درجة حبها لك أيضاً بالطبع.

3- الصدق:

كن صادقاً معه،ا تحت أي ظرف فالمرأة لديها أجهزة استشعار دقيقة بكشف كذب الرجل الذي تحبه، وقد أثبتت تلك الأجهزة فاعليتها بكشف كذب الرجل بنسبة تفوق الـ99%.

ويعد الصدق العامل الأهم في درجة قوة ومتانة الثقة التي تجمع بين الرجل والمرأة.

4- ادخلها إلى عالمك:

بغض النظر إن كنت تشعر بالسعادة أو بالضغوط النفسية من العمل أو من الحياة الاجتماعية مما يجعلك بحالة سيئة، إلا أنه عليك السماح لشريكة حياتك بمشاركتك البعض من تلك اللحظات الحزينة أو السعيدة معك، فلا يوجد شيء أحب إلى قلوب النساء من مشاركة أزواجهن البعض من الأوقات السعيدة والحزينة، لأن المشاركة في كل شيء هي قاعدة العلاقات العاطفية بين الرجال والنساء.

عن admin

شاهد أيضاً

لماذا يطيل الرجال الـ.ـعرب ظـ.ـفر إصبع الخنصر؟

موضـ.ـة أم تقليد؟ أم تحمل رسالة مـ.ـعينة؟ لا أحد يعرف على وجـ.ـه التحديد. ولكـ.ـن ما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *