أمثال شعـ.ـبية نرددها يومياً.. هل تعـ.ـرف القصص خلفها؟

الأمثـ.ـال هي عنصر من عنـ.ـاصر الثقافة الشـ.ـعبية وهي تعـ.ـكس معتقدات المـ.ـجتمعات وعـ.ـاداتها  وقيمها.

الأمـ.ـثال بشكل عام هي أقـ.ـرب إلى الحكم، وهي عـ.ـبارات قصيرة لها قـ.ـيمتها رغم أنـ.ـها لم تصدر عن علمـ.ـاء أو حكماء،

لكنـ.ـها بشكل وبآخر تركت أثـ.ـرها وتنـ.ـاقلتها الأجيال.

الـ.ـلي استحوا مـ.ـاتوا 

يستخـ.ـدم المثل حين يقوم أحـ.ـدهم بالقيام بأمور خادشـ.ـة للـ.ـحياء أو تتـ.ـنافى مع الـ.ـعادات.

أما الـ.ـقصة فهي تعود إلى عـ.ـهد الـ.ـمماليك،

ويـ.ـقال إن مجموعة من النساء قصدن أحد الحمـ.ـامات الشعبية وخلال تواجـ.ـدهن هناك انـ.ـدلع حـ.ـريق هـ.ـائل فخرجت معظم النـ.ـساء عـ.ـاريات،

بينـ.ـما اللواتي رفضـ.ـن الخروج عـ.ـاريات قتـ.ـلن في الحـ.ـريق، وعليه كان المثل «الي اسـ.ـتحوا مـ.ـاتوا».

عـ.ـادت حليمة لعـ.ـادتها القديمة 

المثل هـ.ـذا يسـ.ـتخدم حين يقـ.ـوم شخص بالتخـ.ـلي عن عـ.ـادة ما، سيـ.ـئة بشكل عـ.ـام، ثم يعـ.ـود إليها مجـ.ـدداً.

هناك روايـ.ـات عديدة لكن أكثـ.ـرها تداولا هي عن حليـ.ـمة زوجـ.ـة حاتم الطـ.ـائي الذي اشـ.ـتهر بالكرم،

والتي كانت تعـ.ـرف ببخلها الـ.ـشديد. فكانت تـ.ـضع كميات قليلـ.ـة جداً من السـ.ـمن خلال الطهي،

فـ.ـقال لها زوجها إن الأقـ.ـدمين كانوا يقـ.ـولون إن المـ.ـرأة كلما وضـ.ـعت ملـ.ـعقة من السـ.ـمن في قدر الطـ.ـعام زاد الله عمرها يوماً.

فأخـ.ـذت تزيد مـ.ـلاعق السمن في الطـ.ـبخ .لكن بعد مـ.ـدة توفي ابنـ.ـها الوحيد فتمنـ.ـت المـ.ـوت وأخذت تقـ.ـلل من وضـ.ـع السـ.ـمن حتى ينقص عمرها

فقـ.ـال الناس: عادت حـ.ـليمة إلى عـ.ـادتها القديمة

ابن الوز عـ.ـوام 

نستـ.ـخدم هذا المثل عندما نريد الحـ.ـديث عن موهـ.ـبة شخص ما موجـ.ـودة أيضاً عند والده أو لـ.ـمديح الابـ.ـن والأب معاً.

أما قـ.ـصة المثل فهي عن إوزة وضـ.ـعت بيضتين ومـ.ـاتت، فأخذ صـ.ـاحب الأوزة هاتين البيضتين ووضـ.ـعهما مع بـ.ـيض دجـ.ـاجة لكي تفقـ.ـس معاً،

وبعد أن فقـ.ـس البيض عاشـ.ـت الأوزتان مع الدجـ.ـاج . وفي يوم من الأيـ.ـام اقتربت الدجاجة مع أبنـ.ـائها من حوض للميـ.ـاه،

فقـ.ـفزت الأوزتان إلى الـ.ـمياه وأخذتا بالعوم بـ.ـدون أي تدريب مسـ.ـبق، فـ.ـقال  صـ.ـاحب الدجـ.ـاجة «ابن الوز عـ.ـوّام».

رُب أخ لم تلـ.ـده أمك

نستـ.ـخدم هذا المثل كي نـ.ـدل على الصـ.ـديق الوفي الذي هو أشبه بالأخ الذي لم تلـ.ـده أمنا،

لكن الحكـ.ـاية خلفه لا عـ.ـلاقة لها بالوفاء. وفق القـ.ـصة، فإن لقمان الحكيم مر بخيـ.ـمة فوجد امـ.ـرأة تـ.ـجالس رجلاً فـ.ـطلب منهـ.ـا أن يـ.ـشرب، فسـ.ـقته.

حينها رأى طفـ.ـلاً يبكي مـ.ـن دون أن يكترث أي شـ.ـخص لأمره فسأل لمـ.ـن هذا الطـ.ـفل؟

فأجـ.ـابته بأنه لزوجها فسـ.ـألها عن الرجل الذي يجـ.ـالسها فردت بأنه شـ.ـقيقها فقال

«رُبَ أخٍ لـ.ـكَ لم تَلده أمـ.ـك» وكان يقصد بذلك أنه أدرك أن هـ.ـذا الرجل ليـ.ـس شقيقها وخرج من البـ.ـيت.

رجع بخـ.ـفي حنين 

المثـ.ـل يستـ.ـخدم عند اليأس وخـ.ـيبة الأمل. القصة هـ.ـي عن صـ.ـانع ماهر جداً للأحـ.ـذية في مـ.ـدينة الـ.ـحيرة.

في أحد الأيـ.ـام دخل دكانه أعـ.ـرابي وأراد الشـ.ـراء وبدأ بالمـ.ـساومة حول الـ.ـسعر،

وبـ.ـعد أخد ورد وجـ.ـدال طويل تم الاتفـ.ـاق على السـ.ـعر حينها غـ.ـادر الأعرابي ولـ.ـم يشـ.ـتر شيئاً.

غـ.ـضب حنـ.ـين وأراد الانتـ.ـقام فسـ.ـبقه ووضع فردة حـ.ـذاء على الـ.ـطريق والثـ.ـانية على بعد بضـ.ـعة أمـ.ـتار، واختبأ يراقـ.ـب الـ.ـمكان.

وعندما وصـ.ـل الإعرابـ.ـي وجد الـ.ـحذاء فقال «ما أشـ.ـبهه بخـ.ـفي حنين، لكن هذا حـ.ـذاء واحد فـ.ـلو كان الثـ.ـاني معه لأخذته».

تركه وأكـ.ـمل طريقه ثم عـ.ـثر على الثاني فأخـ.ـذه وقرر العـ.ـودة ليأخذ الأول تاركاً دابـ.ـته خلـ.ـفه فقـ.ـام حنيـ.ـن بسرقتها.

وعنـ.ـدما عاد الأعـ.ـرابي فارغ الـ.ـيدين من سـ.ـفره إلى أهـ.ـله سألوه عما أحـ.ـضر لهم فأجـ.ـاب «عدت بخـ.ـفي حنين».

عصـ.ـفور في اليد خيـ.ـر من عشرة على الشـ.ـجرة

يقال المثرل هذا عند الطمـ.ـع وعدم الاقتـ.ـناع، وقد يستخدم للنـ.ـقيض أيضاً أي العـ.ـمل وفق مـ.ـبدأ الحرص والحـ.ـذر والخوف من المـ.ـخاطرة.

للمرثل حكايات وروايات عـ.ـديدة لكن أكثـ.ـرها تداولاً هي أنه كان هـ.ـناك شـ.ـخص يحـ.ـمل عـ.ـصفوراً بيده وأثناء سـ.ـيره وجد مجمـ.ـوعة عصـ.ـافير على الـ.ـشجرة،

فطـ.ـمع بها، ترك العـ.ـصفور الذي بيده وصـ.ـعد إلى الشـ.ـجرة، والنتـ.ـيجة هـ.ـي أنه فور اقتـ.ـرابه منها طـ.ـارت جميعها،

ومن هـ.ـنا جاء المثـ.ـل «عصـ.ـفور في اليد خيـ.ـر من عـ.ـشرة على الـ.ـشجرة».

 مـ.ـسمار جحا

مثل يسـ.ـتخدم للـ.ـدلالة على الحـ.ـجج الواهيـ.ـة من أجل الـ.ـوصول إلى الغـ.ـاية ولو كانت المـ.ـقاربة باطلة.

يقال أن جـ.ـحا باع منزله لكن اشـ.ـترط على المشتـ.ـري أن يتـ.ـرك له مسـ.ـماراً في حـ.ـائط المنـ.ـزل فوافق.

وهكذا عـ.ـاد جحا ليطمئن على مـ.ـسماره فخجل الرجل ورحـ.ـب به وأطـ.ـعمه،

لكن الأمـ.ـر تكرر وبات جحا يختار وقت الغـ.ـداء والعشـ.ـاء حتى وصل به الأمـ.ـر إلى النوم في منزل الرجـ.ـل بحجة أنه يريد أن ينـ.ـام في ظل مسرماره.

واستـ.ـمرت الحال على ما هي عليه حتـ.ـى نفذ صـ.ـبر الرجل الذي ترك المـ.ـنزل بما فيه وهرب.

رُب رَمـ.ـية من غير رام

المـ.ـثل يقال عندما يجيد أحـ.ـدهم عـ.ـمله، وإنما عن طريق الصـ.ـدفة. المـ.ـثل وفـ.ـق القـ.ـصص المتداولة هو عن حـ.ـكيم بن عبـ.ـد يـ.ـغوث المنقري،

والـ.ـذي كان محتـ.ـرف رماية. خرج للصـ.ـيد لكنه لم يصـ.ـطد شيـ.ـئاً خلافاً لعـ.ـادته،

كـ.ـرر الأمـ.ـر في اليـ.ـوم التالي بالنتـ.ـيجة نفـ.ـسها فغضـ.ـب وقـ.ـال بانه إن لم يتمـ.ـكن من إصـ.ـابة أي فريـ.ـسة فسيـ.ـقتل نفـ.ـسه.

حيـ.ـنها أصر ابنـ.ـه أن يـ.ـذهب معه فقام حكـ.ـيم برمي سهـ.ـمه ولم يصـ.ـب أيـ.ـضاً حينها اقتـ.ـرح ابنه أن يقـ.ـوم بذلك رغم أنه لا يـ.ـعرف الرمـ.ـاية فرمى بالسهم

وأصـ.ـاب  فقـ.ـال حكيم: رب رمـ.ـية من غير رام.

عن louna sh

شاهد أيضاً

هل الـ.ـشخص المتأخر عن مواعيده متفائل وشـ.ـجاع ؟

عادة ما نحـ.ـاط بأصدقاء دائـ.ـمي التأخير عن مواعيدهم، سـ.ـواء في العمل أو الخـ.ـروجات اليـ.ـومية المعتادة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *