كيف تربون أشـ.ـقاء يعيشون مع بعضهم بمودة وانسجام وبدون شـ.ـجار

غالباً ما يتقـ.ـبل الأهل التنافس بين الأشـ.ـقاء على أنه السـ.ـلوك الطبيعي في العائلات ولكن الحقـ.ـيقة أن السـ.ـلوك الطبيعي هو ألا يتـ.ـفق من يعيـ.ـشون تحت سقف واحد على أشياء كثيرة.

أما أن يعـ.ـمد الأشقاء إلى أن يضـ.ـايقوا بعـ.ـضهم بعضاً وأن يسـ.ـتفزوا بعضـ.ـهم ويؤذوا بعـ.ـضهم باسـ.ـتمرار فليس بالسـ.ـلوك الطبـ.ـيعي بين الأخـ.ـوة.

إن جـ.ـزءاً أسـ.ـاسياً من إنـ.ـشاء عائلات إيجابية يعمـ.ـها السـ.ـلام هو تعلـ.ـيم أطـ.ـفالنا حب واحتـ.ـرام بعـ.ـضهم الـ.ـبعض.

عـ.ـندما يتعلق الأمر بالتـ.ـنافس بين الأشقاء، غـ.ـالبًا ما نشعل نحن الآباء – عن غير قصد – حـ.ـرائق نقـ.ـضي أيامًا وحتى سنـ.ـوات في مـ.ـحاولة إخمـ.ـادها.

لقد ارتكـ.ـبت بالتـ.ـأكيد نصيبـ.ـي الـ.ـعادل من الأخـ.ـطاء في تأجـ.ـيج الخـ.ـلافات بين الأشـ.ـقاء، لكننري تعلـ.ـمت أيضًا منذ ذلك الحين كيفرية خـ.ـلق المزيد من السـ.ـلام.

لـ.ـدي ولدان. عندما ولد ابني الصرغير تجاهل ابنـ.ـي البـ.ـكر أخاه مدة ثمـ.ـانية أشهر..واكتشـ.ـفت ان العلاقة الإيجـ.ـابية بين ولديّ لن تحـ.ـدث في الـ.ـقريب الـ.ـعاجل بل علـ.ـيّ أن أزرعـ.ـها بنفـ.ـسي بيـ.ـنهما.

إليك ما يجب تجـ.ـنبه بناءً على أخـ.ـطائي:

لا تقـ.ـارني بين الأخ وأخـ.ـيه

في بعض الأحيـ.ـان نعتقد أن المـ.ـقارنة حافز. نعتقد أنه إذا أشـ.ـرنا إلى مـ.ـدى براعة أخيـ.ـهم أو أختـ.ـهم في شـ.ـيء ما ، فـ.ـسوف يرغبـ.ـون في الـ.ـسعي قدماً من أجل تحقـ.ـيق ما أنـ.ـجزه إخوتهم..

بالنسـ.ـبة لبعض الأخـ.ـوة قد يكون ذلك صحـ.ـيحاً ولكن في كل الأحـ.ـوال هذه المـ.ـقارنة خاطـ.ـئة ومـ.ـؤذية لأنها تغـ.ـذي التنافس.

إذا لم تكن المـ.ـقارنة بمـ.ـثابة حافز، فـ.ـستترك الطفل وهو يشـ.ـعر بأنه غير لائـ.ـق وأنه أدنى مرتـ.ـبة من أخـ.ـيه.

وهـ.ـذا ما يعزز مشاعر الاسـ.ـتياء والغـ.ـيظ والامتعـ.ـاض. وإن كانـ.ـت تحفز الطـ.ـفل على تحقـ.ـيق أهـ.ـداف أعلى ، فستـ.ـصبح مـ.ـنافسة – وصـ.ـراعاً من أجل تـ.ـبوء عرض الأفـ.ـضلية – وهذا لا يؤدي بالضـ.ـبط إلى تنـ.ـمية الانسـ.ـجام في العـ.ـلاقة بين الأخـ.ـوة.

حتى الشقيـ.ـق الذي حـ.ـاز على المـ.ـقارنة الإيجـ.ـابية سـ.ـيدخل في مـ.ـبارة التـ.ـنافس للحـ.ـفاظ على المـ.ـكانة التـ.ـي وصل إليها.

لتجنـ.ـب الـ.ـوقوع في مأزق المـ.ـقارنة، اذكـ.ـري ما تريـ.ـدين وما لا تـ.ـريدين من دون أن تـ.ـجري أي مـ.ـقارنة بين الأخوة ..

يكفـ.ـي أن تـ.ـقولي:”أود أن تبـ.ـذل جهداً أكـ.ـبر في العـ.ـزف على البيانو” ، بدل أن تقـ.ـولي “لماذا لا تبـ.ـذل نفس الـ.ـجهد الذي تبـ.ـذله أخـ.ـتك؟”

لا تطـ.ـلقي على الـ.ـطفل أي لـ.ـقب

وصـ.ـفت أحد أولادي عن غـ.ـير قصد بأنه ” شـ.ـخص خفـ.ـيف الدم”. يبدو أنه حـ.ـدث في الخـ.ـفاء إلى حد ما ، وذلك ببسـ.ـاطة لأننـ.ـي ضـ.ـحكت عليه أكـ.ـثر وقـ.ـلت أشـ.ـياء مثل ، “أنت خفـ.ـيف الدم للغاية!” كان شـ.ـقيقه دائمًا ما يـ.ـقول: “مرحبًا ، هل أنا خفـ.ـيف الدم أيضًا؟”

ثم سـ.ـعى كثيرًا إلى تقـ.ـليد أخيـ.ـه من أجل أن يكون خفيـ.ـف الـ.ـدم ومضحـ.ـكاً مثله . على الـ.ـرغم من أنـ.ـه ليس بالأمر المثـ.ـير للـ.ـقلق ، إلا أن من الحـ.ـكمة مشاـ.ـهدة الـ.ـنعوت التي نلصـ.ـقها بأطـ.ـفالنا والـ.ـحرص على عدم تصـ.ـنيف أحدهم أو إحـ.ـداهما على أنها “الذكـ.ـية” أو “الجمـ.ـيلة”، على سبـ.ـل المثال.

يصـ.ـبح هذا أمرًا عويصـ.ـاً وصـ.ـعباً عندما سـ.ـيأتي الوقت الذي نحـ.ـاول فيه الثـ.ـناء على إنـ.ـجازات أطـ.ـفالنا ونقـ.ـاط قـ.ـوتهم التي لا أعتـ.ـقد أنه يجب تجنبـ.ـها من أجل إنقاذ الآخـ.ـر من الشـ.ـعور بالنقص. في الـ.ـواقع ، من الجيد للأطـ.ـفال أن يتـ.ـعلموا أن هناك وقتًا لتكريم الآخـ.ـرين والاحـ.ـتفاء بهم.

أعتـ.ـقد أن مفتاح تجنـ.ـب الوقوع في فخ “إطـ.ـلاق الألـ.ـقاب” هو جـ.ـعل كل طفل على حدة يشـ.ـعر بأنه محبـ.ـوب وبأنكم تقـ.ـدرونه بما فيه الكـ.ـفاية.

لم يكن الحـ.ـل بالنسـ.ـبة لنا هو التـ.ـوقف عن الضـ.ـحك على خفة دم طـ.ـفلي، بل إيجاد شـ.ـيء يتـ.ـميز به طفلي الآخر لنـ.ـصوّب عـ.ـليه ونثني على تـ.ـصرفاته.

من خلال انتـ.ـصاراتي التـ.ـي كانت ثمرة ما زرعـ.ـته من أجل حـ.ـيازة روابط قـ.ـوية بين الأشـ.ـقياء أنصحـ.ـكم القـ.ـيام بما يلي:

خلق جو الفريق

عـ.ـندما كان أطـ.ـفالي صغارًا، وضعت قائـ.ـمة أضع عليـ.ـها عـ.ـلامات مقـ.ـابل كل عمـ.ـل منـ.ـزلي يقوم به طـ.ـفلي فقد كانوا دائمـ.ـاً يـ.ـتجادلون حول من أخذ عـ.ـلامات أكثر. لذا قـ.ـمت بإنشـ.ـاء قائمة الـ.ـفريق حيث شجعتهـ.ـم على الـ.ـقيام بالأعمال المـ.ـنزلية كفريق لإنـ.ـجازها بشـ.ـكل أسـ.ـرع.

تعد الاجتـ.ـماعات العـ.ـائلية الأسبوعـ.ـية مفـ.ـيدة أيضًا في خلـ.ـق جـ.ـو جماعي، لأنها تمـ.ـنح الجمـ.ـيع فرصاً متسـ.ـاوية لوضع الخطـ.ـط الـ.ـعائلية واقتراح الـ.ـحلول للمـ.ـشاكل.

أخيرًا ، تأكدت من تكريمـ.ـهم والاحتفاء ببعـ.ـضهم البعض من خلال إشـ.ـراكهم في أنـ.ـشطة مثل الـ.ـهتاف في لعبـ.ـة كرة الأخ أو حـ.ـضور المسـ.ـرحيات التي شـ.ـارك فيها الآخر، المسـ.ـاعدة في تزيين حـ.ـفلة عيد مـ.ـيلاد أخيه، وتشـ.ـجيعهم على التـ.ـحدث بلطف واسـ.ـتخدام الكلـ.ـمات الإيجابية ووضـ.ـع معـ.ـيار لبـ.ـناء علاقة إيجاـ.ـبية بدل هـ.ـدم بعضهم الـ.ـبعض، كما طالبتـ.ـهم بالتعـ.ـبير عن تقـ.ـديرهم لبعـ.ـضهم البعـ.ـض في اجـ.ـتماعات عـ.ـائلتنا.

ضعـ.ـي حـ.ـدودًا واضـ.ـحة

أعتقد أن جميع الأطفال يسـ.ـتحقون الشعور بالأمان والراحـ.ـة في منازلهم. المنـ.ـزل هو ملاذ كل فرد وهو المـ.ـكان الذي يكـ.ـون فيه كل واحـ.ـد منا على طبيعته دون الـ.ـخوف من أن يسـ.ـخر منه احد أو يسـ.ـتهزئ به.

التـ.ـنافس بين الأشـ.ـقاء ، بدون أي رادع، قد يجعل المنـ.ـزل يبدو وكأنه أي شـ.ـيء سـ.ـوى المـ.ـلاذ الآمن.

لا أتوقع أن يعيـ.ـش ويتـ.ـعايش أطفالي بوئـ.ـام طوال الوقـ.ـت، لكنني أتوقـ.ـع منـ.ـهم تجنـ.ـب اللجوء إلى العـ.ـنف أو السـ.ـخرية أو الشـ.ـتائم. بالنسـ.ـبة لخلافات الأشـ.ـقاء، استخـ.ـدمت طاولة الـ.ـسلام لعدة أشـ.ـهر لتعليـ.ـمهم مهـ.ـارات حل النـ.ـزاعات بالـ.ـطرق الـ.ـسلمية.

توقفت عن استـ.ـخدامها عنـ.ـدما بدأوا يـ.ـقولون ، “يمكننا العـ.ـمل بسـ.ـلام، يا أمي”.

عندما لجـ.ـأ ابـ.ـني الصـ.ـغير إلى ضـ.ـرب أخيه، استـ.ـخدمت زاوية ” التـ.ـهدئة ” لتـ.ـهدئته، ثم أوضحـ.ـت له أن الضـ.ـرب غير مقبـ.ـول وسـ.ـألته ما هي خطته لإصـ.ـلاح العـ.ـلاقة مع أخـ.ـيه. اعتـ.ـدت أن أخبـ.ـرهم أن كل عمل عـ.ـدواني أو كـ.ـلمة قاسـ.ـية يتـ.ـفوهون بها هي أشـ.ـبه بشـ.ـيء يكـ.ـسر في كل مـ.ـرة أحد الأوتـ.ـار التي تربـ.ـط قـ.ـلوبهم، وأن هذا الوتـ.ـر بـ.ـحاجة إلى الإصـ.ـلاح للحـ.ـفاظ على علاقتـ.ـهم قوية،

لأن الكـ.ـثير من الأوتار المكـ.ـسورة سـ.ـتؤدي إلى كـ.ـسر الروابـ.ـط الأخوية . ثم شجعـ.ـتهم على الاعـ.ـتذار على شـ.ـكل كلمات أو ملاحـ.ـظات مكتوبة أو إيـ.ـماءات لطيفة.

كل الـ.ـعلاقات الصحية تتـ.ـطلب بذل جـ.ـهد لتحـ.ـقيقها ، وعـ.ـلاقات الأشقاء ليسـ.ـت استـ.ـثناء. إذا كـ.ـنا سبـ.ـاقين في تنمـ.ـية عـ.ـلاقات مـ.ـتناغمة من البداية، فيمكـ.ـننا مسـ.ـاعدة أطفالنا على النـ.ـمو سـ.ـعداء معًا في منزل مسـ.ـالم.

عن louna sh

شاهد أيضاً

حيلة لربة المنزل تـ.ـجعل علّاقات المناشف البلاستيكية تلتـ.ـصق بالحائط ولا تسقط أبداً

عنـ.ـدما ننظر إلـ.ـى الأمر من النـ.ـاحية العملية، فإن فـ.ـكرة شـ.ـماعات أو عـ.ـلّاقات المـ.ـناشف البلاستريكية التي تسمـ.ـح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *